مقاومة الصراصير للمبيدات

الصراصير من الحشرات المجنحة التي عاشت على وجه الأرض منذ اكثر من مليون عام، تتنوع في الأحجام و الأشكال حتى تصل الي ٣٥٠٠ نوع، تتكيف و تعيش في جميع البيئات الا أنها تفضل العيش في المناطق المدارية، القليل منها تقريبا ٢٠ نوعا يعيش في منازل البشر، وأصبح آفة منزلية.

 

للصرصور جسم بيضاوي مقسم الي ثلاثة أجزاء : الرأس والصدر والبطن و عنده قرنا استشعار و ثلاثة ازواج ارجل طويلة، وله درع يغطي منطقة الصدر و البطن يتكون من مادة الكايتين يكون في العادة بني أو أسود اللون وقد يكون أحيانا اخضر، احمر، أو اصفر.

 

التخلص من الصراصير و تجنب ظهورها:

 

تحتاج الصراصير للغذاء لتتمكن من البقاء على قيد الحياة، فهي تتغذى علي أي شيء كفتات و بقايا الطعام،  لذا يجب القضاء على مصادر الطعام لتجنب ظهورها، حيث يراعى تنظيف الطعام المنسكب على الأسطح فور الانتهاء من تناول الطعام ، وعدم ترك أطباق غير نظيفة في حوض المطبخ.

 

مقاومة الصراصير للمبيدات :

 

أدى الاستخدام الواسع النطاق للمبيدات الحشرية الكيميائية إلى تطوير المقاومة في الصراصير الألمانية في جميع أنحاء العالم ، وأصبحت المبيدات الحيوية القائمة على الفطريات المسببة للأمراض الحشرية كمكونات نشطة .

فالصراصير الناجية من المبيدات الحشرية تطور مقاومة خاصة لهذه المبيدات و لأنواع أخرى لم تتعرض لها هي و صغارها مما يجعلها مستعصية و مكافحة للمبيدات الكيماوية، و هذا ما يسميه العلماء بالمقاومة المتداخلة.

 

يمكن للمقاومة تغيير العديد من الخصائص الفسيولوجية والكيميائية الحيوية للآفات الحشرية ، مثل سمك البشرة ، ونشاط إنزيم إزالة السموم ، وحتى تكوين

النباتات المعوية، وبالتالي ، فإن التفاعلات المحتملة بين الفطريات المسببة للأمراض ومقاومة المبيدات الحشرية قد تؤدي إلى تغييرات لا يمكن التنبؤ بها في قابلية الآفات للفطريات.

 

يمكن لإناث الصرصوران تنجب خمسين صرصورا كل ثلاثة أشهر، ممررة مناعتها الي صغارها، فإذا نجا جزء صغير من الذرية من المبيدات فإن لها قدرة كبيره على التكاثر بسرعة كبيرة.

 

هنا يأتي دورنا شركة ايجيبت الألمانية لمكافحة الحشرات و القوارض نستطيع الدمج بين المبيدات الحشرية و طرق أخرى .